غِيثُ القلوبْ || يَقُولُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "مَنْ دَعَا لِأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ قَالَ الْمَلَكُ الْمُوَكَّلُ بِهِ: آمِينَ وَلَكَ بِمِثْلٍ".أخرجه مسلم "

السبت، أكتوبر 09، 2010

تضيق وتضيق .. وحتما ستفرج..!




.
.

شيء ما وخزني..
الأطراف ترتعد..الأعضاء ترتعش..
العيـن تختلـج..والدموع تفترش..
.
.
جلستُ القرفصاء..
اسندتُ رأسي على ركبتاي..
ويداي تحكم حلقة حول رجلاي..
تلتقي الاصابع فتعانق بعضها..
بفرقعـة خوف..
وأنين جوف..!
.
.
الرماد غطّى المكان..
الهدوء وازا الأركان..
.
.
الهيمنة جادت..
والأنّات زادت..
.
.
رفعتُ رأسي الى السماء..
تنفست الصعداء..
.
.
نفثتُ بعمق على الرماد..
فتشتت ذراته بالهواء..
.
كثافتـه جلببتني..
وذراته أقذت عيني..
.
.
حاولت ابعادها..
لكنها تتوغل بسهوله
الى حيث النقـاء..!
.
.
وميض أمل يشع ببن الرماد..
وبسمة فاه ترتسم..
.
.
الخير كثير..
والحرف كبير..
.
.
أيقنـتُ ان :
الرماد للحرف جـواد..!
وكناية لعطاء المداد..!

هناك تعليقان (2):

wiem يقول...

كلمات جميلة


ننتظر المزيد من ابدعاتكم

معـنى الحيـاة يقول...

اهلا وسهلا ومرحبا..:)
أرجوزة شكرا لـ روحكم..
وفقتم